الثلاثاء، 27 نوفمبر 2012

ستون أثراً من السلف في التحذير من أهل البدع

الستون الاثر السلفية
في التحذير من أهل البدع


الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله فقد جمعتُ هذه الآثار ليعرف الناس أن التحذيرمن اهل البدع ليس وليد اليوم بل من زمن قديم فهذه آثار السلف شاهدة على ذم أهـل البدع
       
.
1-- قال ابن القيم رحمه الله : فُسَّاقُ أهل السنة أولياء الله،
وعُـبَّاد أهـل البدعـة أعـداء الـله،

وقبور فساق أهل السنة رَوْضَة من رياض الجنة، وقبور عُـبَّاد أهـل الـبدع حُـفْرة مـن حـفر الـنار، والتمسك بالسنة يكفر الكبائر، كما أن مخالفة السنة تحبط الحسنات،
وأهل السنة إن قَعدَتْ بهم أعمالُهم قامت بهم عقائدهم،
وأهـل الـبدع إذا قـامـت بـهم أعـمالـهـم قـعـدت بـهم عـقـائـده
ـم)
2- قيل لأحمد بن حنبل: يا أبا عبد الله ذكروا لابن أبي قتيلة بمكة أصحاب الحديث، فقال: « أصحاب الحديث قوم سوء
فقام أبو عبد الله، وهو ينفض ثـوبه، فقال: زنـديـق، زنـديـق، زنـديـق، ودخل بيته» .
3- قال الحسن البصري رحمه الله : « ليـس لـصـاحـب بـدعـة ولا لـفـاسـق يـعـلـن بـفسـقـه غـيـبة »
4-قالَ عُمَرُ بنُ عبدِالعزيزِ: ( إذا رأيتَ قـوماً يتـنـاجـونَ بأمـرٍ دونَ عامَّـتِـهِمْ فَاعــلم انـهم عـلى تأسـيسِ ضلالـةِ).
5- قال سُفيان الثَّوري رحمه الله:
(من سمع من مُبتدعٍ لم ينفعه الله بما سمع من سمع بدعة فلا يحكها لجلسائة لا يلقيها في قلوبهم)
6- قال سفيان الثوري: ( من أصغى بإذنه إلى صاحب بـدعة خرج من عصمة اللـه ووكل إليها يعني إلى البدع) .
8- قال سفيان الثوري: ( الـبدعة أحـبُّ إلى إبليـس من المعـصـية المعـصيةُ يُتابُ منها والبدعة لا يتاب منها ).
9- قال الفضيل بن عياض رحمه الله :
(مـن جـالـس صـاحـب بـدعـة لـم يـعـط الـحـكـمـة) .
10- وقال الفضيل بن عياض:(لا تجلس مع صاحب بدعة فإني أخاف أن تنزل عليك اللعنة) .
11- وقال الفضيل بن عياض:( من أحب صاحب بدعة أحبط اللـه علمه وأخرج نور الإسلام من قلبه).
12- وقال الفضيل بن عياض: (من عظم صاحب بدعة فقد أعان على هدم الإسلام ومن تبسم في وجه مبتدع فقد استخف بما أنزل اللـه عز وجل على محمد صلى اللـه عليه وسلم ومن زوج كريمته من مبتدع فقد قطع رحمها ومن تبع جنازة مبتدع لم يزل في سخط اللـه حتى يرجع)
13- وقال الفضيل : (آكـل مع يهودي ونصراني ولا آكـل مع مبتدع وأحب أن يكـون بيني وبين صاحب بدعـة حصن من حـديد) .
14- وقال الفضيل : إذا علم اللـه من الرجل أنه مبغض لصاحب بدعة: غفر لـه وإن قل عملـه ولا يكن صاحب سنة يمالىء صاحب
بدعة إلا نفاقاً ومن أعرض بوجهه عن صاحب بدعة ملأ اللـه قلبه إيماناً ومن انتهر صاحب بدعة أمنه اللـه يوم
الفزع الأكبر ومن أهان صاحب بدعة رفعه اللـه في الجنة مائة درجة فلا تكن صاحب بدعة في اللـه أبداً .
16- وقال الفضيل:« إن لله ملائكة يطلبون حلق الذكر, فانظر مع من يكون مجلسك, لا يكون مع صاحب بدعة , فإن الله لا ينظر إليهم, وعلامة النفاق أن يقوم الرجل ويقعد مع صاحب بدعة »
.
17- وقال الفضيل : « عـلامة النفاق أن يقــوم الرجـل ويقـعـد مع صـاحـب بـدعـة لا يرفـع لـصـاحب بـدعـة إلى اللـه عمـل»
18- وقال الفضيل: « صاحب البدعة لا تأمنه على دينك, ولا تشاوره في أمرك, فمن جلس إلى صاحب بدعة ورثه الله العمى)
19- قال الفضيل بن عياض: ( إذا رأيت رجلاً من أهل السنة فكأنما رأيت رجلاً من أصحاب رسول اللـه صلى اللـه عليه وسلم:
وإذا رأيت رجلاً من أهل البدعة فكأنما رأيت رجلاً من المنافقين) .
20- قال إبراهيم النخعي رحمه الله:
« لا تجالسوا أهـل الأهـواء, فإن مجالستهم تـذهب بـنور الإيمان من القـلوب , وتسلب محاسن الـوجوه,
وتـورث البغـض فـي قـلـوب الـمـؤمنين »
21- وقال الشعبي: (عليك بآثار مَنْ سَلَف وإن رفضك الناس، وإياك وآراء الرجال وَإن زَخْـرَفُوها لك بالقـول )
23- وقال ألشعبي: ( ما حدثوك به عن أصحاب محمد صلى الله عليه وسلّم فخذه وما حدثوك به عن رأيهم فانبذه في الحش).24- قال الفريابي رحمه الله: (كلامي فـي أهـل البـدع أحـبُّ إلـيَّ مـن عبـادة سـتيـن سـنـة( .
25- قال عبد الله بن المبارك رحمه الله:
« صاحب البدعة على وجهه الظلمة, وإن ادهـن كل يوم ثلاثين مرة» .

26- قال ابن المبارك : « لم أر مالا أمحق من مال صاحب بدعة وقال: اللهم لا تجعل لصاحب بدعة عندي يدا فيحبه قلبي»
27- قال شُعْبَةَ بن الحجاج رحمه الله :
(تعَالَوْا نـغـْتابُ فِي اللَّهِ يُـرِيـدُ الْكَلامَ فِي شـيـوخِ"البدع").
28- وقال شيخ الاسلام ابن تيمية رحمه الله:
(عُلم أن شعار أهل البـدع هو ترك انـتحال اتباع السلف)
29-قال شيخ الاسلام: )فلا بـد من التحذير مـن تلك البدع وإن اقتضى ذلك ذكـرهم وتعيـينهم)
30-قال شيخ الإسلام ( الراد على أهل البدع مجاهد. ) وقال (فكل بدعة مضلة في الدين أساسها القول على الله بلا علم..
31- -
قال إبراهيم النخعي رحمه الله:

(لو بلغني عنهم ـ يعني الصحابة ـ أنهم لم يجاوزوا بالوضوء ظفراً ما جاوزته به، وكفى على قوم
وزراً أن تخالف أعمالهم أعمال (أصحاب) نبيهم صلى الله عليه وسلّم.

32-قال ابن عون رحمه الله :
« من يــجــالـس أهـل الـبدع أشـد عـلينا مـن أهـل الـبدع» .
33-كان ابن عون يقول عند الموت: ( السنة السنة وإياكم والبدع حتى مات) .
34- قال يحيى بن أبي كثير:
« إذا لقيت صاحب بدعة قد أخذ في طريق, فخذ في طريق آخر» .
35- قال الأوزاعي رحمه الله:

« من ستر علينا بدعته, لم تخف علينا ألفته» .
36- وقيل للأوزاعي :إن رجلا يقول: « أنا أجالس أهل السنة, وأجالس أهل البدع, فقال الأوزاعي:
(هذا رجل يريد أن يساوي بين الحق والباطل(
37- قال محمدابن سيرين رحمه الله:
(إن أسـرع الـنـاس ردة أهـل الأهـواء)
38- وعن محمد بن سيرين , أنه كان « إذا سمع كلمة, من صاحب بدعة, وضع إصبعيه في أذنيه, ثم قال:
لا يحل لي أن أكلمه حتى يقوم من مجلسه»
37- قال أبو إدريس الخولاني :
« لئن أرى في المسجد نارا تضطرم أحب إلي من أن أرى فيه بدعة لا تغير»
38- قال: عمرو بن قيس الملائي رحمه الله:

« إذا رأيت الشاب أول ما ينشأ مع أهل السنة والجماعة, فارجه, فإذا رأيته مع أهل البدع, فايأس منه, فإن الشاب على أول نشئه وقال: إن الشاب لينشأ, فإن آثر أن يجالس أهل العلم كاد أن يسلم,
وإن مـال إلى غيـرهم كـاد أن يعـطـب>>
40- وقال عمرو: (لا تـجـالـس صــاحــب زيــغ فيـزيـغ قـلبـك).
41- قال مالك بن دينار « الناس أجناس كأجناس الطير الحمام مع الحمام, والغراب مع الغراب, والبـط مـع البـط, والصعـو مع الصعـو, وكـل إنسان مع شكله>>
42 - قال محمد بن عبيد الله الغلابي:
« يتكاتم أهل الأهواء كل شيء إلا التآلف والصحبة» .

43- قال: سلام بن أبي مطيع أن رجلا من أهل البدع قال لأيوب : يا أبا بكر أسألك عن كلمة : قال: فرأيته
« يشير بيده ويقول: ولا نصف كلمة, ولا نصف كلمة» .
44- قال شريك النخعي:
« لئن يكون في كل قبيلة حمار أحب إلي من أن يكون فيها رجل مبتدعا»
45- قال أبو الجوزاء :
والذي نفسي بيده « لئن تمتلئ داري قردة وخنازير أحب إلي من أن يجاورني أحد من أهل الأهواء)
46- قال مفضل بن مهلهل :
« لو كان صاحب البدعة إذا جلست إليه يحدثك ببدعته حذرته, وفررت منه, ولكنه يحدثك بأحاديث السنة في بدو مجلسه, ثم يدخل عليك بدعته, فلعلها تلزم قلبك, فمتى تخرج من قلبك» .

47- قال أيوب السَّخْتياني :
مـا ازداد صـاحبُ بدعـةٍ اجتهاداً إلا ازداد مـن الـله عزوجـل بُعـداً.
48- وقال أيوب: (إنَّ من سعادة الحدث والأعجمي أنْ يوفقهما الله تعالى لعالمٍ من أهل السنة).
49- وقال أيوب : « كان أبو قلابة إذا قرأ هذه الآية: {إن الذين اتخذوا العجل سينالهم غضب من ربهم وذلة في الحياة الدنيا وكذلك نجزي المفترين} , قال يقول أبو قلابة: فهذا جزاء كل مفتر إلى يوم القيامة أن يذله الله»
50- وكان أيوب يسمي أهل الأهواء كلهم خوارج , ويقول :
{ إن الـخـوارج اخـتلـفـوا فـي الاسـم, واجـتمعـوا عـلى الـسيـف}
51- قال أحمد بن سنان القطان: ( ليس في الدنيا مبتدع إلا وهو يبغض أهل الحديث )
52- قال أحمد بن سنان : « إذا جاور الرجل صاحب بدعة أرى له أن يبيع داره إن أمكنه, وليتحول وإلا أهلك ولده,
53- وقال القطان رحمه الله « إذا ابتدع الرجل نزع حلاوة الحديث من قلبه» .
54- وقال البربهاري :مثل أصحاب البدع مثل العقارب يدفنون رؤوسهم وأبدانهم في التراب ويخرجون أذنابهم فإذا تمكنوا لدغوا وكذلك أهل البدع هم مختفون بين الناس فإذا تمكنوا بلغوا ما يريدون .
55- قال الشيخ الفوزان حفظه الله تعالى ( لا يجوز قراءة كتب المبتدعة ولا سماع أشرطتهم ).
56- قال يحي بن يحي ( الـذب عـن الـسنة أفـضـل من الـجـهـاد ) .
57- قال ابن بطة (ولا تشاور أحداً من أهل البدع في دينك ولا ترافقه في سفرك وإن أمكنك أن لا تقربه في جوارك).
58- قال الامام مَالِكٍ رحمه الله: لا يُؤْخَذُ الْعِلْمُ عَنْ أَرْبَعَةٍ: سَفِيهٍ يُعْلِنُ السَّفَهَ، وَإِنْ كَانَ أَرَوَى النَّاسِ، وَصَاحِبِ
بِدْعَةٍ يَدْعُو إِلَى هَوَاهُ، وَمَنْ يَكْذِبُ فِي حَدِيثِ النَّاسِ، وَإِنْ كُنْتُ لا أَتَّهِمُهُ فِي الْحَدِيثِ،
وَصَالِحٍ عَابِدٍ فَاضِلٍ إِذَا كَانَ لا يَحْفَظُ مَا يُحَدِّثُ بِهِ.
59- و قال الامام مالك : لايسلم على أهل الأهواء. قال ابن دقيق العيد: ويكون ذلك على سبيل التأديب لـهم والتبري منهم
60 قال النووي في شرح مسلم: يجوز هجر أهل البدع والفسق دائماً.
61- قال أبو العالية: *((مـن مـات على السنة مستوراً فهو صديق والاعتصام بالسنة نـجـاة)*


الجمعة، 23 نوفمبر 2012

الوسائل المفيدة للحياة السعيدة

بسم الله الرحمن الرحيم




الوسائل المفيدة للحياة السعيدة

للعلامة : عبدالرحمن ابن سعدي رحمه الله

 هذا الكتاب يتناول الحديث عن الوسائل والأسباب التي تضفي على من اتخذها وقام بتحقيقها السرور والسعادة والطمأنينة في القلب، وتزيل عنه الهم والغم

قال المصنف - رحمه الله - " فإن راحة القلب، وطمأنينته وسروره وزوال همومه وغمومه، هو المطلب لكل أحد، وبه تحصل الحياة الطيبة، ويتم السرور والابتهاج؛ ولذلك أسباب دينية، وأسباب طبيعية، وأسباب عملية، ولا يمكن اجتماعها كلها إلا للمؤمنين، وأما من سواهم، فإنها وإن حصلت لهم من وجه وسبب يجاهد عقلاؤهم عليه، فاتتهم من وجوه أنفع وأثبت وأحسن حالاً ومآلاً.
ولكني سأذكر برسالتي هذه ما يحضرني من الأسباب لهذا المطلب الأعلى، الذي يسعى له كل أحد. فمنهم من أصاب كثيراً منها فعاش عيشة هنيئة، وحيى حياة طيبة، ومنهم من أخفق فيها كلها فعاش عيشة الشقاء، وحيي حياة التعساء. ومنهم من هو بين بين، بحسب ما وفق له. والله الموفق المستعان به على كل خير، وعلى دفع كل شر ".
مجرد عشرون صفحة
يعمل الملف على الجوالات والآيباد والتاب فضلاً عن الحاسوب الشخصي

الأحد، 18 نوفمبر 2012

دع القلق وابدأ الحياة تأليف : ديل كارنيجي


دع القلق وابدأ الحياة
تأليف : ديل كارنيجي

دع القلق وابدأ الحياة (بالإنجليزية: How to Stop Worrying and Start Living) كتاب من تأليف الكاتب الأمريكي ديل كارنيجي، نُشر للمرة الأولى في بريطانيا عام 1948 وتتابعت طبعاتهِ وتنوعت ترجماته ليكون من أشهر وأكثر الكتب مبيعاً في العالم وقد أستغرق تأليفه 6 سنوات.

اعتمد كارنيجي في كتابه أسلوبه القصصي المشوق وأعتماده على عشرات القصص الحقيقية والأمثلة التي قابلها في الحياة، أو عايشها معارفه، ليبرز كيف يمكن للقلق أن يفسد علي الإنسان حياته


 كما يوضح أمثلة لهؤلاء الذين أستطاعوا أن يحطموا قيد القلق لينطلقوا في الحياة، كما يتعرض الكتاب لمشاكل الأرق والضجر

 ويستعرض جملة من النصائح والتوجيهات للتخلص من هذه الآفات، ثم يوجه كارنيجي نصيحته في آخر الكتاب بمعاودة قراءته مرات عديدة حتي يتشبع القارئ بما جاء فيه من معان.