الأربعاء، 10 يوليو 2013

الإدارة الإنسانية وعلم الإجتماع والعمل : مادة درستها وأستفدت منها

بسم الله الرحمن الرحيم


إن الحمدلله نحمده ونستعينه ونستهديه ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا من يهده الله فلا مضل له . ومن يضل فلا هادي له. والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين ومن أتبعه بإحسان إلى يوم الدين. أما بعد  :



خلال فصل الخريف من عام 1433 الموافق 2012 درست مادة علم الإجتماع الوظيفي والتي تناولت مقدمة لعلم الإجتماع ثم أبرز النظريات في القرن التاسع عشر ثم ما بعد ذلك إلى دراسة علم الإجتماع الوظيفي. وحضرت محاضرة علمية للدكتور عبدالوهاب القحطاني الأستاذ في قسم الإدارة بجامعة الملك فهد للبترول والمعادن تحدث فيها عن الإدارة الإنسانية.لذا جمعت خلاصة ما تعلمته وأضفت عليه من عندي ليشكل علم ينتفع به.

أعرف بداية بعلم الاجتماع :"هو الدراسة العلمية للمجموعات الاجتماعية خلال تحرّكِ بشرِ في كافة أنحاء حياتهم.ودراسة سلوك الفرد في المجموعة".حيث أن الأفراد يشكلون المجتمع, والمجتمع يؤثر في الأفراد ويضع نطاق من التحكم في تصرفات وسلوك الفرد.فلايستطيع العيش وحده.ولا يقبل أن يتحكم به الآخرون ليفعل ما يأمرون.ولكن بين هذا وذاك تجد أن التوسط هو في الإلتزام بالمبادئ والقيم التي تنور لنا طريقنا مستلهمة من القرآن والسنة بفهم سلف الأمة.

هناك توجه حالي في علمِ الاجتماع لجَعله ذي توجه تطبيقي أكثر للناس الذين يُريدونَ العَمَل في مكانِ تطبيقي.حيث لا فائدة من العلم دون العمل به.لا نريد سرد نظريات لا تورث لا العمل ولا الحكمة.بل نسعى للإستفادة من كل معلومة بحيث أننا ندرس العلم المفيد. حتى مما ورد عنه صلى الله عليه وسلم في دعائها :"اللهم إنا  نعوذ بك من علم لا ينفع"

لن أتطرق لما درسته فقط ولكن سأشرح وأكمل النظريات الناقصة وأحذف النظريات الغير مهمة في سياق التطبيق وكذلك أستعين بمصادر خارجية لكي أوصل المعلومة بشكل أكبر.لأني أريد أبني مفهوم  الإدارة الإنسانية والتي ترى أن الإنسان ليس قطعة أو مكينة أو أصل من أصول الشركة يجب تحسينه وتطويره بشكل تقني بتجاهل الجانب الروحي والإجتماعي والعاطفي في محاولة عزل الإنسان عن نفسه وبالتالي يريدون منه أن يكون آلة.

من وجهة نظر الإدارة العليا للشركة.هم يحرصوا على الأرباح لذا بإمكانهم تحقيق وإنجاز أهدافهم من خلال الإدارة الإنسانية :"أخذ الاعتبارات الإنسانية في معادلة إدارة المورد البشري لتلبية احتياجاته، وبالتالي يلبي أهداف المؤسسة التي يعمل بها". فمن السهل تحقيق أهداف الشركة والمؤسسة بالتعامل الحسن مع الموظفين وتحفيزهم بالراتب تارة والعوامل المادية.والأهم من ذلك بالجوانب النفسية من الرتبة والمنصب واللقب والتكريم والتقدير ودعم الآبتكار والتطوير.كذلك الأدارة الإنسانية تمكن المدير من  تجاوز نقاط الخلاف بينه وبين موظفيه دون أن يخسرهم ليحافظ على تلاحم مؤسسته.

من أبرز ما يمكن ملاحظته أن العالم يتغير لذا علينا أن نتوائم مع التغير في طرق الإدارة الحديثة وأساليب القيادة المتجددة وكذلك البحوث الإجتماعية ذات الفائدة للإنتاجية في الشركات ولحياة أفضل في تحقيق أهدافها.فالأنظمة المفتوحة كما يحكي المفكر والمخترع جون دنلوب هي الأنظمة التي تتوائم مع المحيط لكي تحقق رؤيتها.المكون من عناصر عدة منها.الموظفين.المنافسين.التشريعات والقوانين.وغيرها.

أقتبس هنا مقولة الدكتور عبدالوهاب القحطاني أستاذ علم الإدارة في جامعة الملك فهد للبترول والمعادن:"ندرك أن هناك فئة من البشر قيد لا يمكن تطبيق الجانب الانساني في الادارة معها، لكننا نسعى دائماً العمل بحسن النية لأن الغالبية من البشر منتجون عندما نفهم جوانبهم النفسية واحتياجاتهم الوظيفية ونحاول تلبيتها بقدر المستطاع".


فيما يلي وضعت أبرز النظريات التي تفيد كل من يسعى لإستثمار وقته في تعلم ما قد يفيده من النظريات التي تساهم في صناعة إدارة أكثر إنسانية.لا أقول أدرس كل النظريات.ولكن أطلع بشكل سريع عليها كلها.وأختر ما يمكن استخلاص الفوائد منه ثم حاول تعلمه من خلال جميع مصادر التعلم المتاحة وبعد ذلك حاول تطبيقه لتلمس الأثر الجميل لمثل هذه الأفكار المهمة في مجال الإدارة.قد تكتفي بواحدة أو آثنتين.مع تطبيقهما يكون أفضل من إضاعة الوقت والتشتت في الجمع بين أكثر من نظرية دون جدوى ملموسة.الباقي عليك دوماً. هذا ما علمتني الجامعة لأنه يتيح لي حيز من الإبداع وكذلك أنت.فلابد من تنتقد ما يقال لك في الإدارة بالذات لكي تقتنع وتعمل بكل جودة وإتقان لترى النتائج المبهرة. 


النظريات ذات العلاقة بالإدارة بشكل عام وقد يندرح بعضها تحت تصنيف الإدارة الإنسانية :

الإدارة الإنسانية - هنري فايول (روح الفريق الواحد المتماسك والأجور والتعويضات).
تجربة هوثورن في شيكاغو - إلتون مايو
الموقف الإنساني - ماري باركر فوليت في كتابها “إعطاء الأوامر”، حيث نادت إلى ضرورة مشاركة الموظفين في صنع القرار مما يزيد من التزامهم وتعاونهم لتنفيذ خطة المنظمة. 
نظرية التوقع - فيكتور رووم
نظرية العدالة -ستيسي آدمز
نظرية هرم الاحتياجات إبراهام ماسلو
نظرية فريدريك هيرزبرق 
نظرية عدم الإنسجام - ليون فيتسنجر. 



نظريات السمات - رالف ستوقديل وجوردن اللبورت.

نظرية X  و Y - دوقلاس مكريقور وهو مؤلف كتاب “الجانب الإنساني في منظمات الأعمال”.
الإدارة العلمية - فريدريك تيلور 
نظرية الموقف (الظرف الطارئ)
نظرية جامعة ميشيجان الحكومية
نظرية جامعة اوهايو الحكومية


الأحد، 7 يوليو 2013

كيف أستثمر ؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته 


القصة:
هنالك تسائل وارد بكثرة لم يتم تغطيته بشكل  فعال ألا وهو :

"كيف أستثمر؟"





قبل أن نجيب على هذا التساؤل علينا أن نبدئ بالتعريف بالإستثمار المربح.

أتمنى أن تنتبه أن هذا المقال يهدف لإيضاح مفاهيم عامة وليس طرق معقدة و مهارات معينة. فكل نقطة مما تم ذكرها قد يتم إفراد كتاب كامل عنها.وتجدها في عناوين مبوبة في المكتبات.تستطيع التوسع في أي مجال من خلال زيارة سريعة لأقرب مكتبة قريبة من بيتك.


ما هو الإستثمار ؟

تعريف الإستثمار:"جزء من اجمالي الموارد المتراكم خلال السنين و الذي تم توظيفه في أصول أو أنشطة بهدف زيادة الدخل وتطوير الحياة لتعيش بسعادة في الدنيا والآخرة"  


الموارد:"قد تكون المال أو الوقت أو العقل أو الصحة أو الخبرة أو الجهد أو الأخلاق "
 قبل أن نكمل عليك أن تثقف نفسك في عالم الإستثمار وأن تبدئ تقرئ وتطلع على ما يفيدك في هذا العالم. فهذه الخطوة الثانية بعد الخطوة الذهبية.

الخطوة الذهبية : لماذا أستثمر ؟


1.      الإستغناء عن السؤال : عَنْ الزُّبَيْرِ بْنِ الْعَوَّامِ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: ''لَأَنْ يَأْخُذَ أَحَدُكُمْ حَبْلَهُ فَيَأْتِيَ بِحُزْمَةِ الْحَطَبِ عَلَى ظَهْرِهِ فَيَبِيعَهَا فَيَكُفَّ اللَّهُ بِهَا وَجْهَهُ خَيْرٌ لَهُ مِنْ أَنْ يَسْأَلَ النَّاسَ أَعْطَوْهُ أَوْ مَنَعُوهُ'' رواه البخاري.
2.      إحتساب الأجر الصدقة عن نفسك وعن أهلك وقرابتك : ابْدَأْ بِنَفْسِكَ فَتَصَدَّقْ عَلَيْهَا ، فَإِنْ فَضَلَ شَيْءٌ فَلأَهْلِكَ ، فَإِنْ فَضَلَ عَنْ أَهْلِكِ شَيْءٌ فَلِذِي قَرَابَتِكَ ، فَإِنْ فَضَلَ شَيْءٌ عَنْ ذِي قَرَابَتِكَ فَهَكَذَا وَهَكَذَا ، يَقُولُ : بَيْنَ يَدَيْكَ وَعَنْ يَمِينِكِ وَعَنْ شِمَالِكَ "
3.      الصدقات والإحسان في وجوه الخير والبر :فحين تحتسب الأجر في أن تستعين به على الخير تكسب الأجر في سعيك لإنفاقه في الخيرات. قال صلى الله عليه وسلم :" نِعْمَ الْمَالُ الصَّالِحُ لِلْمَرْءِ " الصَّالِحِ" رواه أحمد

تنبيه
المال مال الله. فالمال ابتلاء من الله في أن نستخدمه في طاعته دون معصيته. فهو عون على الطاعة حين يكون في يدك لا في قلبكوحين يدخل قلبك حب الدنيا سيدخل معه حب الشهوات والخوض في الشبهات وفساد الدين والأخلاق وسوء تربية الأبناء والفشل في الدنيا والهلاك في الآخرة. وإن نويت الإخلاص وأن تجعله عوناً لك على الطاعة بارك الله في دينك ودنياك ورزقك السعادة في الدنيا والآخرة.
 ولن يتم ذلك إن أنت لم تطلب العلم لأن طلب العلم يصحح عبادتك ويعينك على معرفة الحلال من الحرام. فكم ممن ضلوا طريقهم بسبب جهلهم بأحكام الدين وإتباعهم لهواهم وتركهم لسنن الصحابة والتابعين والإستفتاء من كبار العلماء والعمل بنور القرآن والسنة على فهم السلف الصالح.


الإستثمار له أنواع :
1. الإستثمار في الذات
2الطريقة القديمة التقليدية الآمنة
3الطريقة المعاصرة المتجددة والمتغيرة دوماً
4. الإستثمار الخيري

الآستثمار في الذات




وقد يسمى الإستثمار في رأس المال البشري وهو أن تستثمر في نفسك وفي أبنائك وفي زوجتك و والديك وأخوانك وأخواتك
"الإستثمار في نفسك هو أفضل استثمار يمكنك عمله|.لن يسعد ويطور حياتك فحسب,بل  سيطور ويسعد حياة الآخرين من حولك

" -مجهول 

قيمة المرء ما يحسنه.هكذا علمونا منذ كنا صغاراً. تخيل معي لو ذهبنا لشيخ رجال الأعمال التاجر الحكيم سليمان الراجحي. وسلبنا كل أمواله وممتلكاته وجردناه من معاونيه وموظفيه. ماذا سيفعل ؟ 


سيرجع بقوة ثروته التي تبلغ المليارات من الريالات. لماذا ؟


لأنه يتملك الذكاء المالي والقدرة على الإستثمار. كيف هذا ؟


تعب على نفسه وتعلم بالتجربة والخبرة والإستفادة من خبرات الآخرين. فهو ثروة بشرية لا تقدر بمليارات.


وأنت ما قيمتك ؟

ومن الإستثمار في الذات في شراء الكتب المفيدة وقرائتها والعمل بما تعلمته منها. وكذلك حضور الدورات والمحاضرات والمؤتمرات المفيدة النافعة

كذلك التخطيط الشخصي لتطوير الذات ورسم خطط طويلة الأمد لتحقيق أهداف دينية ,علمية ,عملية ,إجتماعية . والتثقف في المجالات الصحية والمالية وغيرها




وأهم ما تستثمر فيه هو طلب العلم الشرعي.فهو يصحح لك العبادة التي من أجلها خلقت.ويقربك من الله ويزيدك خشية وبصيرة ويعينك على الدعوة إلى الله
قال ابن عثيمين رحمه الله:"إن العلم الذي هو محل الثناء هو العلم الشرعي الذي هو فقه كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم وما عدا ذلك فإما أن يكون وسيلة إلى خير أو وسيلة إلى شر؛ فيكون حكمه بحسب ما يكون وسيله إليه ". وفي القران:"وقل ربي زدني علماً".


تخيل لو أنك تستثمر كل يوم في نفسك. في دينك في عقلك في جسمك في مهاراتك. العوائد ستكون خيالية لأنك تطور من نفسك ولا تتوقف عن ذلك حتى تبلغ المشيب

تسعى لطلب العلم الشرعي ومحاولة تطبيقه بالمحافظة على الفروض والواجبات وتعاهد النوافل 

تهذب نفسك بإكتساب الأخلاق الحسنة والتعود على الآداب الكريمة وصقل الصفات الحميدة. فقد قال صلى الله عليه وسلم :" إنما العلم بالتعلم وإنما الحلم بالتحلم. رواه الطبراني وغيره وحسنه الألباني في السلسلة الصحيحة، وصحيح الجامع.


تستثمر في تعليمك وتدريبك. ليست شهادتك ولا معدلك التراكمي يعبر عن تعليمك بل مدى آستفادتك من تعلمك. لا تجمع الشهادة بل أجمع الخبرة والدروس من المدرسة والجامعة والعمل والتدريب وقراءة الكتب. فهناك فرق بين من درس ومن تعلم.


وكذلك المحافظة على صحتك والسعي لإمتلاك وزن مثالي وعضلات متناسقة يتطلب إستثمار الجهد والوقت في التمارين الرياضية

والإستثمار في صقل مواهبك وتطوير قدراتك والتركيز على تقوية جوانب القوة لديك. ودعم وتحسين جوانب الضعف.



الإستثمار كذلك في حسن تربية الأبناء وتعليمهم القران وتنشئتهم على التربية الصالحة وأن تصنع من نفسك قدوة لهم.وقراءة كتب التربية واستشارة الخبراء في هذا المجال. وقبل كل هذا وبعده .الدعاء. فهو أهم سلاح تستخدمه في حياتك.


ما هي أهدافك المالية؟

هذا من أهم الأسئلة التي يجب أن تجيب عليها. فإذا لم تعرف أين تريد الذهاب. كيف ستصل ؟
بالمثال يتضح المقال.
مثال على الأهداف المالية العامة :
§        ألا يكون عليك أي نوع من الديون
§        أن تستطيع التقاعد مبكراً وتغطي أرباح استثماراتك تكاليف معيشتك دون الحاجة للعمل بشكل يومي
§        أن تنوع محفظة إستثمارك لتخرج بعائد مرتفع ومخاطر متوازنة
§        أن تزيد رأس المال المستثمر كل سنة
§        أن يكون لديك إحتياطي مالي من العملات والمعادن الثمينة مثل الذهب والفضة يغطي مصاريفك لمدة 6 أشهر
§        أن لا يقل دخلك عن x ريال سعودي سنوياً . ضع الرقم المناسب لك
§        أن يكون في حسابك X ريال سعودي. ضع الرقم المناسب لك
§        أن تستطيع التصدق بما لا يقل عن X%  من دخلك . ضع الرقم المناسب لك
§        أن تمتلك القدرة على أن تبني مسجد أو تحفر بئر أو تقيم وقف.
مثال على الأهداف المالية الشخصية :
§        أن تغطي تكاليف دراستك أو دراسة عائلتك
§        أن تتزوج
§        أن تمتلك منزلاً
§        أن تمتلك منتجعاً صيفياً ومنتجعاً شتوياً.
 قد تكون في الصيف إستراحة في الطائف أو أبها وفي الشتاء شاليه في جيزان أو فرسان. هؤلاء الناس ليس لديهم شتاء أبداً.
§        تسافر حيثما شئت.
§        أن تمتلك سيارة حديثة كل خمس إلى عشر سنوات
§        تجدد أثاثك كل خمس إلى عشر سنوات
§        تشتري ملابس رائعة وجميلة "بأسعار ليست باهظة, لأن هذا يعتبر إسراف"
§        أن يكون لديك مستشار شخصي يساعدك على إرشادك في شتى نواحي الحياة
§        أن يكون ليدك مدير مكتب خاص يسهل حياتك ويتولى جميع المهمات الروتينية
§        أن تشتري ما تشاء من الأشياء المفيدة بدون إسراف أو تبذير
هذه كلها أمثلة وعليك الحساب.

كيف تنجح في توفير المال لكي تمتلك القدرة على الإستثمار ؟



§       سجل مصروفاتك اليومية في تطبيق أو بشكل ورقي.
أنصح بهذا التطبيق : http://masareef.co/   
§       وزع مدخولك الشهري في نسب متوازنة تناسب حالتك الخاص بك.
مثال :
·       20% إدخار: تبدئ بالتحويل لحساب الإدخار فور تحصيلك للدخل الشهري وتضعه في بنك آخر و لا تمتلك له بطاقة صراف. لكي لا تصرف منه.
·       20% طوارئ: وتجعل 80% منها في حساب آخر للطوارئ و20% توزعها على كاش في المنزل و السيارة ومكتبك.
·       40% مصاريفك: مصاريف الأكل والشرب واللبس والإيجار والسيارة والأسرة والتعليم والطب وغيرها من المصاريف الأساسية.
·       20% ترفيه : مع كل هذا التوفير لابد من شيء من الترفيه. شراء كوب قهوة في مقهى أو حلى مرة في الأسبوع أو الذهاب لمنتجع, إستراحة او ملاهي أو التسوق في الأسواق أو تقسم مخصص الترفيه إلى نصفين وتجمع نصف لكي تسافر به.

§       أنتبه من النواميس. النواميس هي كل مصروف يقدر قيمته أقل من 10 , 100 , 1000 ريال. قد يكون للبعض كوب القهوة أو الشاي, قد يكون غلاف جوال أو غداء في مطعم, قد يكون جوال جديد.
تستطيع أن تشرب القهوة بتحضيرها في المنزل. قد تقلل من الأكل من المطاعم إلى مرة واحدة أسبوعية. لا داعي لشراء جوال جديد كل سنة فقد تحافظ على جوالك لسنتين أو ثلاثة
§       أحذر من التبذير: وهو ما زاد عن الحاجة.
قلل من كمية الطعام أو غيره بحيث لا تزيد عن الحاجة.
لا داعي لطلب أربعة أو خمسة أطباق رئيسية وأنتم مجرد شخصين. قلل من التبذير في الرز أو غيره في الطعام.
لا داعي لأن تشترك في إنترنت خارق السرعة وأنت لا تحتاج سوى أنترنت عالي السرعة. لا تجد كل يوم رجل يشغل سيرفرات من داخل منزله كما يبدو.

§       أحذر من الإسراف : وهو أن تشتري نفس السلعة بسعر غالي.

يعني لو عرفت أن نفس المنتج ستجده في مكان آخر وتوفر جيداً . فهو يستحق العناء. خصوصاً حين يتجاوز مئة ريال من مرة واحدة أو يكون منتج منخفض التكلفة ولكن تشتريه بشكل مكثف.

§       أحذر من الماركات : وهو أن تشتري السلعة من أجل أسمها أكثر من جودتها وتأديتها للغرض.
لا داعي لشراء شنطة ماركة معينة لمجرد الأسم والتنافسية بين الأشخاص. لأن هذه التنافسية لن تنتهي إلا بخسارتك للمال لمن أبتكر هذه الخدعة لكي يكسب المزيد منك. ولكن تستطيع أن تشترين شنطة أصلية رائعة ومحترمة بسعر معقول.
§       قاعدة: لا تشتري الشئ الثمين إلا إذا كانت حياتك تعتمد عليه
على سبيل المثال جهاز طبي أو غيره من الأمثلة.
§       توقع المصروف اليومي وأسحبه كاش . ولا تتجاوزه قدر الإمكان.
§       عش حياة بسيطة. فالثري ليس فيما يلبس أو يركب. بل فيما يمتلك.
§  لا تبع مجاناً . قدم إستشاراتك وخبراتك في مقابل مادي ولو بسيط في البداية.


ما هي مجالات عمل الأثرياء ؟

§       التجارة
§       الخدمات التجارية
§       التقنية
§       الإستشارات والتدريب

ما هي مفاتيح الثراء ؟

1.    حسن النية والعمل الصالح وبر الوالدين
2.    النشاط فمن أسس الفقر العجز والكسل وهذا مما يستعيذ منه رسولنا صلى الله عليه وسلم يومياً " اللهم أني أعوذ بك من العجز والكسل"
3.    الشغف ومحبة العمل الذي تقوم به
4.    القدرة على إقتناص الفرص
5.    العلم والمعرفة والقراءة والإطلاع
6.    الإحتراف والإتقان لمجال أو حرفة أو علم معين
7.    المال وحسن إدارته وإستثماره
8.    العلاقات الواسعة وحسن الإستفادة منها
9.    الإبداع والابتكار
10.                       المهارات الشخصية من العرض والتقديم والإقناع والمفاوضة وحسن التواصل



متى تستثمر ؟
حينما يكون لديك مصاريف ستة أشهر. ما زاد عنها أستثمره.
مثال:
لو كانت مصاريف ستة أشهر تساوي 100 ألف ريال. ضعها في البنك وأستثمر ما زاد عنها.
ربما جمعت 250 ألف ريال. أعزل 100 ألف ريال في الرصيد الإحتياطي. وما زاد أستثمره فيما سترى مستقبلاً.



الإستثمار التقليدي



 على سبيل المثال وليس الحصرالزراعةالذهب,  , العملات العقار البسيط.شراء وإيجار أو بيع


وهي لا زالت تعتبر تحتوي على مخاطر نظراً لخطورة تقلب أسعار الذهب في الفترة الماضية.وهبوط أسعار العقار.وعليك أن تعرف أن هذه عوالم منفصلة لها مستشارين متخصصين في كل مجال لتقديم الرأي والمشورة.وكذلك هناك كتب متخصصة ودورات تطويرية لما سبق ذكره


وأبسطها مما لا غنى عنه أبداً الإستثمار في العقارات.وأنصح بهوقد جمع أكثر من تسعين بالمئة من أغنى أغنياء الولايات المتحدة ثروتهم من العقارات. لربما هذه خطوة متقدمة لمن يملك رأس مال منخفض.فيلجئ للدخول لعالم العقار من خلال سوق السماسرة أو مكتب عقارات كما يقال. وأما من يملك رأس مال قادر على الإستثمار والشراء والبيع فيبدئ بخطوات حكيمة من خلال التطوير العقاري ولا أستطيع التفصيل لأن هذا مجال عميق بحد ذاته.

الإستثمارات المعاصرة


أشهر طريقة إنشاء الشركات وهذه طريقة العصاميين وقد تكون 


في تقديم خدمات أو منتجات ولها عالم منفصل لرواد الأعمال 



وفيها مؤلفات كثيرة.



 كذلك من الطرق الإستثمار في الشركات الناشئة. ولها عدة طرق منها
الإستثمار برأس المال الجرئ Venture capital :
رأس المال المخاطر (أو رأس المال الجريء) هو أحد اشكال التمويل للمشاريع الريادية في أولى مراحل انشائها, والتي تتميز بكونها تمتلك فرصة نجاح ونمو عالية, وبنفس الوقت يتسم الاستثمار بها بمخاطرة عالية.
يحصل مستثمري رأس المال المخاطر على عوائد جراء حصولهم على حصص في المشروع الذي يستثمرون فيه, والذي يمتلك في العادة تكنولوجيا جديدة ثوريةأو خطة عمل في شركات التي تعمل في مجال التقنيات المتقدمة مثلالتكنولوجيا الحيويةتقنية المعلوماتالبرمجيات.. الخ.
الإستثمار الملائكي Angel investor : والمستثمر الملاك هو شخص ثري يقدم رأس المال للشركات الناشئة غالباً مقابل سندات قابلة للتحويل أو حصص في المشروع. يقوم أحياناً عدة مستثمرين ملائكة بالتجمع معاً لتشكيل مجموعة استثمارية يشتركون فيها بالاستثمارات والبحوث.
الإستثمار الجماعي Crowdfunding :هو مصطلح يعبر عن العملية الجماعية والتعاونية, المبنية على الثقة وشبكة العلاقات بين الأفراد الذين يجمعون الأموال والموارد الأخرى سويا, غالباً عبر الإنترنت بهدف دعم جهود مقدمة من افراد أو منظمات أخرى. تتم عملية التمويل الجماعي بهدف دعم العديد من الاهداف[1]منها على سبيل المثال عمليات الإغاثة في حالات الكوارثصحافة الشارعدعم الفنانين الذين يحتاجون للدعم من المعجبينتمويل الشركات الناشئةالمشاريع الصغيرة, أو إنشاء برامج مجانية. 



الاستثمار الخيري



عَنْ حَكِيمِ بْنِ حِزَامٍ - رضي الله عنه - عَنِ النَّبِيِّ - صلى الله عليه وسلم – قَالَ: « الْيَدُ الْعُلْيَا خَيْرٌ مِنَ الْيَدِ السُّفْلَى، وَابْدَأْ بِمَنْ تَعُولُ ، وَخَيْرُ الصَّدَقَةِ عَنْ ظَهْرِ غِنًى، وَمَنْ يَسْتَعْفِفْ يُعِفَّهُ اللَّهُ ، وَمَنْ يَسْتَغْنِ يُغْنِهِ اللَّهُ »
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم" كل امرىء في ظل صدقته، حتى يُقضى بين الناس"  قال يزيد: ( فكان أبو مرثد لا يخطئه يوم إلا تصدق فيه بشيء ولو كعكة أو بصلة )، قد ذكر النبي صلى الله عليه وسلم  أن من السبعة الذين يظلهم الله في ظله يوم لا ظل إلا ظله{ رجل تصدق بصدقة فأخفاها، حتى لا تعلم شماله ما تنفق يمينه } [في الصحيحين]

.فهذا باب عظيم من الاستثمار في الآخرة في الإحسان للفقراء وإطعام المساكين وسقيا الماء وبناء المساجد وكفالة الإيتام والتبرع للجمعيات الخيرية الموثوقة والصدقة بالملابس الزائدة والأثاث الغير مستعمل .
حاول تسهم ولو بشكل بسيط في كافة الأعمال التي تم ذكرها وأبحث عن مصادر للخير ونوع محفظتك الإستثمارية الخيرية فلاتدري أي حسنة تدخلك الجنة

وكذلك نشر العلم الشرعي .وهو من أعظمهم أجراً فلو أن لديك مبلغ معين .لو صرفته في إطعام أو سقي من يحتاج لذلك. فقط كفيته يوماً .أما إن علمته العلم الشرعي فتكسب أجر عمله كل يوم.



قال نبينا وحبيبنا صلى الله عليه وسلم: "إذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث: صدقة جاريةأو علم ينتفع به أوولد صالح يدعو له" رواه بن ماجه
قال صلى الله عليه وسلم (( إن مما يلحق المؤمن من عمله وحسناته بعد موته، علماً علمه ونشره، وولداً صالحاً تركه، ومصحفاً ورثه ، أو مسجداً بناه، أو بيتاً لابن السبيل بناه )). رواه ابن ماجه






8 خطوات لدخول عالم الإستثمار


1.    أفتح حساب جاري تحول إليه شهرياً للتوفير : توفر فيه مدخرات ما يعادل عشرة بالمئة من مدخولك الشهري لكي تستثمره فيما بعد.
2.    أقرئ في عالم الإستثمار: فلابد من المطالعة والتثقف في هذا العالم الجديد والذي يختلف كلياً عن ريادة الأعمال
3.    هناك طرق آستثمار محرمة أو مليئة بالشبهات.الفوائد البنكية السنوية,بعض أنواع الأصول الإستثمارية المحرمة,الصناديق المشبوهة فلا  تدخل في الشبهات والمحرمات وأحذر من فتاوى البنوك المشبوهة . {فَكُلُواْ مِمَّا رَزَقَكُمُ اللّهُ حَلالاً طَيِّبًا وَاشْكُرُواْ نِعْمَتَ اللّهِ إِن كُنتُمْ إِيَّاهُ تَعْبُدُونَ} (114) سورة النحل. وقال صلى الله عليه وسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ((يأتي على الناس زمان لا يبالي المرء ما أخذ منه، أمن الحلال أم من الحرام؟). أخرجه البخاري
4.    يحذر من الإقتراب من موارد المال التي تصرف في الإستهلاك اليومي
5.    ينصح بعدم الإقتراض بغرض الإستثمار
6.    ينصح بإدخار مصاريف الأسرة ستة أشهر كإحتياطي في حال لا سمح الله كان هناك خسارة.
7.    من يريد الإستثمار عليه أن يستخدم ما تم توفيره لهذا الغرض فقط
8. خطوة الخطوات :
·                        أعمل خطة استثمار: أبدئ في كتابة الأهداف المالية المراد الوصول إليها.
·                         ثم أبدئ تحليل الوضع المالي . كم عوائدك وكم مصاريفك.كم توفر بعد ذلك؟
·                         أختيار الوسائل المناسبة: أبدئ بأستشارة الخبراء والإستخارة.وتذكر التجارة ربح وخسارة.
·                        لا تكن طماعاً في الربح السريع: فلا تدخل بالكثير لتغامر في رفع نسبة المخاطرة.ولكن أختبر الماء بلمسة من أصبعك.فالقليل قد يدفعك للتجربة والخطأ دون خوف لكي تتعلم الدروس وتستفيد على مدى أكبر.فكن مستعداً للخسارة و متوقعاً لها. 
·                         تعلم بسرعة : نحن في زمن متسارع قد لا نملك الفرصة لنخطئ مرتين . ولكن لنتعلم بسرعة من أخطائنا. ولا نكتفي بذلك بل يجب أن نسعى للإستفادة من أخطاء الآخرين. فكما قال صلى الله عليه وسلم:"السَّعِيدُ مَنْ وُعِظَ بِغَيْرِهِ"
·                         تذكر أن من أهم قواعد الإستثمار أن تستثمر فيما تعرف أو أستعن بالعديد من المستشارين والخبراء في ذلك المجال.
·                         لا تنخدع بالعوائد وركز على الأرباح.على سبيل المثال: العوائد من كافة المبيعات يتم خصم منها قيمة المنتجات وقيمة التكاليف الإضافية لبيعها من رواتب وتسويق ويصفى لك ما يسمى صافي الربح. هذا ما يجب عليك أن تركز عليه


  


أعظم حكمة مالية هي:"أن لا تعمل لأجل المال ولكن تجعل المال يعمل للأجلك.وأن 

تدخر مما تكسب وتنفق قدر حاجتك.وتتصدق وتنفق منه في الخيرات"